فتنة المال

فتنة المال

hqdeثقfault

لما دار القتال بين مروان بن الحكم وبعض خصومه دعا بعض الناس من التابعين ليقاتلوا معه، فكان ممن دعاهم أيمن بن خريم الأسدي – رحمه الله – فلما حضر المجلس قال له: إنا نحب أن تقاتل معنا، قال له: يا هذا إن أبي وعمي شهدا بدرا . وإنهما عهدا إليَّ أن لا أقتل من قال لا إله إلا الله، فإن أتيتني ببراءة من النار قاتلت معك، فسبَّه وجَدَّعَ له في القول، فخرج أيمن – رحمه الله – وهو ينشد أبياتا من الشعر يحدث فيها عن حاله فيما لو قتل هذا المسلم البريء:

ولست بقاتلٍ رجلاً يصلي ….. على سلطانِ آخر من قريش
له سلطانه وعليَّ إثمي ………… معاذ الله من جهل وطيش
أأقتل مسلمًا من غير جرم …… فليس بنافعي ما دمت عيش

وكانوا ينشدون عند الفتن هذه الابيات :

الحرب أول ما تكون فَتِيَّةً …………. تسعى بزينتها لكل جهول
حتى إذا اشتعلت وشب ضرامها … ولت عجوزًا غير ذات حليل
شمطاء تنكر لونها وتغيرت …………….. مذمومة للشم والتقبيل

للأسف أكثر المنتكسين على رؤوسهم في الفتنة من العاملين في بلدنا لإعلاء كلمة الله تعالى (كما يزعمون) في ميدان الدعوة او السياسة او القتال هم ممن بدلوا وغيّروا . و سبب فتنتهم هو المال .

وقد صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال { لكل أمة فتنة ، وفتنة أمتي المال } وقال ابن عبد البر قال صلى الله عليه وسلم : { إن الدينار والدرهم أهلكا من كان قبلكم وإنهما مهلكاكم} .
وقال الحسن البصري لكل أمة صنم يعبدونه وصنم هذه الأمة الدينار والدرهم .
اللهم اعصمنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن .
اللهم اكفنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلك عن من سواك .
اللهم يا من أعطيت الملوك ملكهم والاغنياء أموالهم أرزقنا مالا حلالا طيبا مباركا فيه لا يطغينا على خلقك ولا يلهينا عن ذكرك واكفنا به مؤنة الدنيا باذنك وفضلك ورحمتك يا ارحم الراحمين . اللهم آمين

اشترك في النقاش 3 تعليقات

اكتب رأيك

سيتم نشر تعليقك دون مراجعة لأني أؤمن بحرية التعبير عن الرأي لكن تذكر قول الله عز وجل: (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) اترك تعليق من فضلك...

اشترك في النقاش 3 تعليقات

اكتب رأيك

سيتم نشر تعليقك دون مراجعة لأني أؤمن بحرية التعبير عن الرأي لكن تذكر قول الله عز وجل: (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) اترك تعليق من فضلك...