الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون

الذين ظلموا أي منقلب سينقلبون

1401230396

عندما ينجلي ليل الطغاة سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون،

لم يكن النظام الصدامي يمثل حزب البعث بل كان صدام عالة على الحزب بنفس الطريقة الدكتاتورية المطلقة التي طبقها على الشعب بل وبشكل اكبر. وعندما سقط صدام استبشر العراقيون خيراً رغم انهم لم يتفقوا مع طريقة الاطاحة به عن طريق دخول القوات الغازية.

ولكن للاسف الشديد لم يدم فرح العراقيين طويلا وخاب املهم. فالذين جاؤوا مع الاحتلال الامريكي البغيض لم يكونوا سوى سماسرة (دكتاتوريات) متعددة الوجوه والمشارب. ولقد اثبتت الاحداث السابقة خاصة بعد الانتخابات الفاشلة بان حزب الدعوة وكتلة الائتلاف قد فشلت فشلا ذريعا في قيادة البلاد. لقد حدث العكس تماما فاغرقت هذه الكتلة ورئيس وزرائها نوري المالكي البلاد في اتون حروب مختلفة وفساد مستشري ووعود كاذبة ووزراء يفتقرون الى ابسط الامكانيات والخبرات ما عدا انتماءاتهم الطائفية والعرقية والمذهبية.

اضافة الى ذلك فان الكتل العراقية (العائدة مع المحتل الامريكي البغيض) جائت مسعورة للحكم والسلطة ولم تتمكن من الاستقلال عن الارتماء باحضان البلدان التي احتضنتها عندما كانت في صفوف (معارضة الخمسة نجوم).
السؤال هو متى ستعترف كتلة الائتلاف وحزب الدعوة بفشلهما وهل ستستمر الكتل الاخرى تعمل على وتر الاستيلاء على السلطة فحسب ام تنبري منها من يهمها امر العراق كبلد يجب انقاذه من الاحتلال وما جاء معه من سلبيات كثيرة؟

ان على الجميع الاتعاض من مصير الطغاة فالله و التاريخ والشعب لايرحم من لا يرحم غيره وان موعد الظالمين الصبح، أليس الصبح بقريب!

اشترك في النقاش 5 تعليقات

اكتب رأيك

سيتم نشر تعليقك دون مراجعة لأني أؤمن بحرية التعبير عن الرأي لكن تذكر قول الله عز وجل: (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) اترك تعليق من فضلك...

اشترك في النقاش 5 تعليقات

اكتب رأيك

سيتم نشر تعليقك دون مراجعة لأني أؤمن بحرية التعبير عن الرأي لكن تذكر قول الله عز وجل: (مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) اترك تعليق من فضلك...